تعبيد الطريق المؤدية لمقبرة إقرث المهجرة

تعبيد الطريق المؤدية لمقبرة إقرث المهجرة

بعد طول انتظار تم اليوم, الأحد, تعبيد الطريق المؤدية لمقبرة إقرث المهجرة أملاً في أن تكون فاتحة طيبة لطريق عودة الأحياء من هذه القرية.

 

من الجدير بالذكر أن انه تم منع السكان دفن موتاهم في مقبرتهم طيلة عشرين عاماً, منذ 1951 وحتى 1971. منذ ذلك الحين يحاول الأهالي تعبيد الطريق بما يليق بقدسية المكان, لكن دون جدوى. وفعلاً وبعد أربعين عاماً من إعادة فتح المقبرة يتم تعبيد الطريق المؤدية إليها. كما وقد وقد نصبت بوابة عند مدخل المقبرة وعند باب الكنيسة.

 

ويؤكد الناطق بلسان لجنة أهالي إقرث, د. إبراهيم عطاالله, أهمية كون هذه الطريق معبدة ومصانة بشكل جيد مما يمكن وصول كبار السن لزيارة موتاهم بشكل محترم وآمن.

معلومات إضافية