فعاليات يوم الأرض في إقرث المهجرة

فعاليات يوم الأرض في إقرث المهجرة

قامت مجموعة من شباب التغيير من منطقة الناصرة , وهي مجموعة شبابية وطنية, تتحرك على ايقاع القضايا المطلبية للأقلية العربية الفلسطينية في البلاد ,و ترتكز على كافة الثوابت الفكرية اليسارية العلمانية ,وتَقنَع بضرورة وضع حجر الاساس لتحرك شبابي واسع يعمل

على النهوض بمجتمعنا الى ارقى مستويات العمل والعطاء والتطوع من اجل ترسيخ الوعي القومي والطبقي. قام وفد عن هذه المجموعة بزيارة لقرية إقرث المهجرة معبرين عن تضامنهم ودعمهم لقضية أهالي القرية من خلال المشاركة مع أهالي القرية في يوم عمل مكثف. كان هذا في الثلاثين من آذار، حيث قام المشاركون بهذا اليوم بتنظيف الحيز المحيط بالكنيسة والمقبرة.كما قام المشاركون بتجهيز المكان لزرع نباتات تمنع البقر الاقتراب من مقبرة القرية. كما قامت الفنانة ريم بنا بعرض فقرة فنية ملتزمة بهذه المناسبة.

 

وفي كلمة لعماد يعقوب, رئيس لجنة اهالي اقرث , حيا فيها كل من شارك في هذا اليوم جاء فيها:

"في ألذكرى أل 35 ليوم ألأرض ألخالد تجلت ألوحدة ألفلسطينية ألحقيقية , حيث تظافرت ألقوى ألشبابية ألاقرثية وألنصراوية في يوم عمل تطوعي رائع, أنجزنا به بعض ألأعمال ألمتواضعة  والتي إن دلّت على شئ , فأنها تدل على أصالة هذا ألشعب بكل أطيافه وإنتماته. قلنا أننا جزءٌ لا يتجزأ من هذا ألشعب وقضيتنا أضحت رمزا لنضاله من أجل إسترداد حقوقه ألمسلوبة , وما كان بالأمس ما هو إلا دليل على ذلك. فتحية إكبار وتقدير لكل من ساهم وشارك في إنجاح هذا أليوم ونحن دائما على أمل ألعودة إلى إقرث ألحبيبة"

 

معلومات إضافية